خبر عاجل : جنازة “أبو عصام” تتصدر المشهد الأول في الجزء الثالث من “باب الحارة

March 14, 2008
المخرج بسام الملا يستبعد عباس النوري دمشق– مسلسل باب الحارة الذي دخل كل بيت وترك انطباعاً

عن الحياة الشامية بتفاصيلها الدقيقة التي تناولها مؤلفها ومخرجها,

الى أن شكل ظاهرة فريدة واستثنائية وقد لا تتكرر في المدى المنظو

وما ناله هذا المسلسل في تاريخ الدراما العربية من اهتمام ومتابعة

, إلا أن الشائعات بدأت تخرج لتطول نجوم هذا العمل ,

وأحداثه وشخصياته ولكن على اليقين التام أن أحداً لم يتوقع أن تكون:

جنازة “الحكيم أبو عصام” هي المشهد الأول في الجزء الثالث.

وأكد عباس النوري نفسه هذه الشائعات “بالقول:”استبعدت وأتمنى ألا يكون رهان من استبعدني خاسراً”.

وعن مشاركته في المسلسل قال النوري:”من قال إنني لن أشارك، سأشارك في الجزء الثالث من مسلسل باب الحارة ولكن كمتفرج, ولم أنسحب ولم أعتذر وإنما استبعدت ومن دون سبب مقنع ومنطقي ولم يكن هناك أي خلاف مع المنتجين لأن أهم شروط محطة الـMBC المنتجة الفعلية للمسلسل المحافظة على شخصية “أبو عصام” وتطويرها لتأخذ مساحات أكبر في الجزء الثالث وبالفعل اجتمعت مع المخرج بسام الملا منذ حوالي الشهرين وكانت جلسة طويلة تحدث فيها بالتفصيل عن شخصية أبو عصام في الجزء الثالث ووعدني بقراءة النص خلال أيام واشترط أن يكون الأمر سرياً حتى لا تعمم تفاصيل المسلسل فهو يخشى على عمله ويريد أن يحميه وهذا حقه ومنذ ذلك الوقت وأنا أنتظر النص ولم يكلف بسام الملا خاطره حتى بالاتصال بي”.

وأضاف النوري:”لو قال لي بسام الملا منذ البداية إن رؤيته للجزء الثالث تفرض عليه استبعاد شخصية أبو عصام لرفعت له القبعة احتراماً وخاصة أن علاقتي معه علاقة شراكة فنية أو هكذا على الأقل كان يشعرني ولم أعتقد يوماً أن مسار علاقتنا يوجد فيه انعطافات أو مطبات, كنا دائماً نتناقش بشكل حر والحوار دائماً كان يجري بين عقلين حرين وإذا اختلفنا كان هذا الاختلاف محترماً، وشراكتي معه كانت تسير باتجاه جميل ولتحقيق نتائج جميلة. ولم أخطر بأمر استبعادي وعلمت أن محطة الـMBC غير راضية ومستغربة هذا التصرف وقد اتصل بي أحد كبار موظفيها وقال لي لقد خسرناك. لقد تم استبعادي بطريقة لا أعاتب عليها أحداً فمن يفعل ذلك لا يستحق أن أعاتبه, لو كنت طالبت فهذا حقي ولكن حتى هذه اللحظة لم يفاوضني أحد حول هذا الأمر ولم أجلس مع أحد لمناقشة أجري حتى مع بسام الملا على الإطلاق على ما يبدو أن الملا رسم خريطة أخرى للجزء الثالث وهي تحمل توقيعه وهي مسؤوليته وحده”.

وقال النوري:”هناك من تندر بالقول إن أي ممثل سيعتذر عن المشاركة نتيجة الشروط التي يضعها المخرج بسام الملا سوف يرى جنازته في الحلقة الأولى”.

وأضاف “لدينا مشكلة في العالم العربي في تقاليد العمل فالدراما العربية لم تخضع بعد لمعايير السوق وهناك من يصطاد بعض هذه المعايير وينعطف بها لمصالحه الشخصية، يجب علينا أن نتعلم من الغرب فعندما نجح فيلم(مهمة مستحيلة) أنتج منه أربعة أجزاء وقد تغير الكاتب والمخرج أكثر من مرة ولكن لم يتغير بطل الفيلم(توم كروز).

وقال”أنا لا أعفي ولا أستبعد بسام الملا عن هذه المسألة وأعتقد أن من له مصلحة في ذلك وقد وضع نفسه في رهان أتمنى ألا يكون خاسراً لأنني بطبعي أتمنى التوفيق للجميع والمعادلة الآن كما أرى أصبحت قائمة على سؤال واحد وهو من الخاسر وأكد أنه سيرفض العودة إلى مسلسل باب الحارة فيما إذا عرضت عليه العودة مرة أخرى ومن أي جهة كانت”. وقال:”هذه صفحة طواها بسام الملا وليس أنا”.

(صدى سورية)

Advertisements